(الصحافة الإيرانية 8 أكتوبر):

سنعامل أمريكا معاملة داعش.. ومحاصرة كردستان العراق إعلان للعداء

سنعامل أمريكا معاملة داعش.. ومحاصرة كردستان العراق إعلان للعداء

سُكان القُرى الإيرانيَّة والتهديدات التي تتربص بهم من الفقر وقلة الموارد المائية والافتقار إلى أساسيات البِنَى التحتية، والاستراتيجية التي وضعتها الحكومة تحت عنوان “تنمية القرى الإيرانيَّة”، والفشل الذريع الذي حققته، ذلك ما ناقشته صحيفة “شرق” في افتتاحيتها اليوم بكامل جرأتها. أما “ابتكار” فتتساءل عن سبب وجيه ومقنع لصعود بعض الساسة إلى أعلى المناصب، ثم غياب نجمهم ويصيرون عرضة للتهميش القسريّ، ولانتقادات لا تنتهي. أما “جهان صنعت” فأكَّدت أن المجتمع الإيرانيّ لم يعُد يصدق شعارات القضاء على الفساد ومكافحته، في ظلّ غياب اتساع الرؤية لدى الساسة وصُنَّاع القرار في الجهات المسؤولة.
أما الأخبار في الصحف الإيرانيَّة والمواقع الناطقة بالفارسيَّة فقد تناولت مجموعة من الجوانب الهامَّة، من أبرزها وقف صحيفة “مستقل” في طهران، واختيار علي شمخاني بالإجماع رئيسًا للجنة السياسية والدفاعية والأمنية، وتصريح لسفير إيران في لندن بأنه لا دور لأمريكا في الاتِّفاق النووي، وتوعُّد القائد العام للحرس الثوري بأن على أمريكا انتظار الصواريخ الإيرانيَّة حال تطبيقها قانون “كاتسا”.


“شرق”: المخاطر والتحديات التي تواجه القرى الإيرانيَّة
تتناول “صحيفة شرق” في افتتاحيتها التي أعدّها وزير التعاون والعمل الإيرانيّ علي ربيعي، المخاطر والتهديدات التي تواجه سكان القرى الإيرانيَّة، والدور الذي يجب أن تضطلع به الحكومة للحد من هذه التهديدات. تقول الافتتاحيَّة: لقد تم تدوين استراتيجية “تنمية القرى الإيرانيَّة”، لتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للفقراء الذين يقطنون القرى، وتنمية البِنَى التحتية وتوفير كل ما يُسهِم في تحسين أوضاعهم الاقتصادية.
وترى الافتتاحيَّة أن عددًا كبيرًا من المخاطر والأضرار الاجتماعية تهدد القرى، تتمثل في قلة الموارد المائية التي تعتمد عليها الزراعة، وعدم تطوير الصناعات اليدوية الصغيرة والمتوسطة، بجانب الضغط السكاني الكبير والاعتماد على الزراعة، إضافة إلى عدم تعلُّم المهارات والحرف الحديثة، وارتفاع معدَّل البطالة.
كذلك يوجد تهديد آخر يمثل تحدِّيًا كبيرًا للبلاد، يتمثل وفق الافتتاحيَّة في هجرة سكان الريف إلى المدن رغم عدم امتلاكهم المهارات والخبرات اللازمة، معتبرةً أن الحكومة في الوقت ذاته أسهمت في تفاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لسكان القرى، إذ منحت عددًا كبيرًا منهم قروضًا، إلا أنها لم تهيِّئ لهم البنى التحتية الكفيلة بنجاح مشروعاتهم، وهو الأمر الذي تسبب في تَحمُّل هؤلاء المواطنين ديونًا طائلة بعد أن عجزوا عن سداد القروض للبنوك المانحة.
وتؤمن الافتتاحيَّة في نهاية حديثها بأن القرى الإيرانيَّة كثيرة وذات خصائص متعددة ومعقدة وتختلف فيها الإمكانات من قرية إلى أخرى، لذا لا يمكن أن تضع الحكومة حلًّا واحدًا وتفرضه على جميع هذه القرى، كما أن هذا التعقيد يتطلب عملًا ميدانيًّا دقيقًا والاستفادة من العلوم المختلفة مثل الاجتماع والاقتصاد والجغرافيا والتنمية الريفية، وبقية العلوم، لإحداث تنمية حقيقة في المناطق الريفية.

“ابتكار”: ضِيق الأفق السياسي
تناقش “صحيفة ابتكار” في افتتاحيتها اليوم ما آلت إليه أوضاع بعض المسؤولين الإيرانيّين السابقين، والهجمة الإعلامية الشرسة التي يتعرضون لها، ونعت البعض منهم بالخونة والمنافقين، رغم الخدمات الكبيرة التي قدَّموها للنظام الإيرانيّ. تقول الافتتاحيَّة: إن السياسة الإيرانيَّة غريبة جدًّا أحيانًا، وفي أوقات أخرى كارثية، وتتحول فيها المشاهد الدبلوماسية المعتادة إلى معارك كبيرة وخطيرة، ففي بعض الأوقات يصعد بعض السياسيين إلى أعلى المناصب، ثم يغيب نجمهم ويصيرون عرضة للانتقادات والتهميش، معتبرةً أن أولئك السياسيين الذين يَصِلون إلى المناصب عبر صناديق الاقتراع يكونون أكثر عرضة لخطر التهميش والإقصاء.
الافتتاحيَّة طرحت أيضًا سؤالًا مفاده: لماذا ليست السياسة الإيرانيَّة ودية ولا متسامحة إلى هذا الحدّ؟ وما الذي حدث في إيران حتى تتعرض الشخصيات السياسية، التي كانت حتى وقت قريب من الشخصيات المعروفة والمشهورة في النِّظام الإيرانيّ، لانتقاد البعض وهجوم البعض الآخر؟
تضيف الافتتاحيَّة إن بنية هذه المعضلة الرئيسية تتعلق بعواقب ونتائج هذا السلوك الذي ينمّ عن ضيق في الأُفق، فمن غير الواضح ما إذا كان صُنَّاع القرار هم الذين يفرضون قيودًا على بعض الشخصيات المؤثرة، التي خدمت في مؤسَّسات النِّظام الإيرانيّ على مدى السنوات الماضية، وليس من الواضح ما إذا كان صناع القرار يدركون العواقب الوخيمة لهذا السلوك. وفي حال إدراكهم عاقبة هذا السلوك، لماذا يؤكّدونه ويصرّون على الاستمرار فيه؟
الافتتاحيَّة اعتقدت في نهاية قولها أن: فقدان الثقة بالمسؤولين السياسيين، إحدى أهمّ النتائج السالبة التي تنجم عن نعت المسؤولين السابقين في النِّظام الإيرانيّ بالخونة والمنافقين والمحرضين.

“جهان صنعت”: فساد الجهات المسؤولة عن مكافحة الفساد
ناقشت صحيفة “جهان صنعت” في افتتاحيتها اليوم موقف الشارع الإيرانيّ من حديث المسؤولين الإيرانيّين عن مكافحة الفساد الاقتصادي، ودرجة عدم الثقة التي وصل إليها المجتمع في صدق نية المسؤولين لمكافحة الفساد. تقول الافتتاحيَّة: إن إغلاق نافذة الفساد والقضاء على هذه المعضلة، من أهمّ التحديات التي تواجه الدول، فالإيرانيّون من أكثر الشعوب رغبة في القضاء على الفساد المستشري وسط المسؤولين والتيَّارات السياسية، معبِّرةً عن أسفها من وصول مشروع مكافحة الفساد في إيران إلى طريق مسدود، بل إن خطط مكافحة الفساد في حد ذاتها قد تتسبَّب في وقوع مفاسد أخرى.
الحقيقة المُرَّة وَفْق ما أشارت إليه الافتتاحيَّة هي أن المواطنين الإيرانيّين باتوا لا يُعِيرون الأنباء والتقارير التي تتحدث عن مكافحة الفساد أي اهتمام ولا يأخذونها على محمل الجِدّ، فأزمات مختلفة تسببت فيها هذه النظرة المتشائمة، منها تسييس مكافحة الفساد، بمعنى وجود إحساس عامّ لدى المواطن بأن أي جهد يُبذل في هذا الاتجاه لا يخرج عن دائرة الصراع القائم بين التيَّارات السياسية، ويهدف إلى النَّيل من أحد الأطراف المتصارعة، وترى الافتتاحيَّة أن الرؤى والرغبات السياسية باتت تتغلب على منطق وعقلانية مكافحة الفساد الاقتصادي، يُضاف إلى ذلك أيضًا، وفق ما أوردته الافتتاحيَّة، أن الكفاح السياسي للوصول إلى السُّلْطة في إيران يفتقر إلى الشفافية والكفاءة والعقلانية السياسية وأن هذا الوضع جعل التيَّارات والأحزاب السياسية تسلك أساليب مؤسفة في سبيل الوصول إلى السُّلْطة، فبدلًا من تقديم برامج قوية ومقنعة لكسب تأييد المجتمع، أصبحت تركز على نقاط ضعف الخصوم.


وَقْف صحيفة “مستقلّ” في طهران
وُقِفَت صحيفة “مستقل” المطبوعة في طهران، بسبب نشرها صورًا لأحد زعماء الحركة الخضراء، مير حسين موسوي، في عددها ليوم الأربعاء من الأسبوع الفائت، وفي هذا السياق صرَّح رئيس تحرير هذه الصحيفة علي نظري أمس في مقابلةٍ له مع وكالة أنباء “إيلنا” قائلًا إن الادِّعاء العامّ أخبرهم بحظر نشر هذه الصحيفة حتى إشعار آخَر.
(موقع “راديو فردا”)

شمخاني رئيسًا للجنة السياسية


اختير أمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني بالإجماع رئيسًا للجنة السياسية والدفاعية والأمنية في مجمع تشخيص مصلحة النِّظام، خلال اجتماع المجمع أمس، وكان شمخاني تولى رئاسة هذه اللجنة في الدورة السابقة للمجمع.
(صحيفة “سياست روز”)

بعيدي نجاد: لا سلطة في الاتِّفاق النووي لغير وكالة الطاقة


صرّح سفير إيران لدى لندن وعضو فريق المفاوضين الإيرانيّين حميد بعيدي نجاد، بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي المخولة بتأييد التزام إيران بخطة العمل المشتركة من عدمه، وليس للولايات الأمريكيَّة المتَّحدة أي دورٍ في ذلك، وفي سياقٍ متصل قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النِّظام محسن رضائي: “الكونغرس لديه فرصة حتى ثلاثة أشهر أن يتخذ قرارًا حيال وقف العقوبات أو فرضها، لكن ترامب بدلًا من تمديد تعليق العقوبات ينوي أن يزيح هذا الحمل عن كاهله ويسلِّمه للكونغرس”.
وفي ما يتعلق بتصريحات آمانو بخصوص البند t الذي ينص على تقديم معلومات عسكرية للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أضاف رضائي: “إنها غير منطقية، ولن نعطي أسرارنا العسكرية لأي أحد”.
(صحيفة “ستاره صبح” وصحيفة “جوان”)

مولوي عبد الحميد: محاصرة كردستان العراق إعلان للعداء


اعتبر إمام جمعة أهل السُّنة في زاهدان مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي، في بيان أصدره، أن حلّ مشكلات شعب إقليم كردستان العراق لن يتحقق إلا بالتفاوض والحوار والطرق السلمية والقانونية، معتبرًا أن أي نوع من العقوبات أو الحصار لإقليم كردستان يعارض المصالح القوميَّة للعراق وللعالَم الإسلام، مضيفًا في بيانه أن أي هجوم عسكريّ أو فرض عقوبات وضغوط ضد إقليم كردستان ما هو إلّا استفزاز وإعلان للعداء.
(صحيفة “ابتكار”)

قائد الحرس الثوري: سنعامل أمريكا كما نعامل داعش


تَوَعَّد القائد العام للحرس الثوري محمد علي جعفري، الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة حال تنفيذها قانون “كاتسا” بقوله: “حال تنفيذه، على أمريكا نقل قواعدها العسكرية في المنطقة خارج نطاق 2000 كم”، وأضاف أنه إذا صَحّت الأخبار المنشورة بشأن حماقة حكومة أمريكا حول اعتبارها الحرس الثوري منظَّمة إرهابية، فالحرس أيضًا سيعتبر الجيش الأمريكيّ في بقاع العالَم كافة، بخاصَّة منطقة الشرق الأوسط، في نفس خندق تنظيم داعش.
كذلك أكَّد قائد الحرس الثوري أن الحوار بالنسبة إلى الولايات المتَّحدة ليس سوى أداة ضغط وعداوة، وليس حلًّا للقضية وتعاملًا معها، مضيفًا أن على أمريكا أن تعرف أن طهران ستستفيد من فرصة السلوك الأحمق لحكومة دونالد ترامب لإيجاد نهضة في برامجها الصاروخية والإقليمية والدفاعية المتعارف عليها.
(وكالة” تسنيم”)

جهانغيري: لا يجب تسوية الحسابات السياسية بذريعة مكافحة الفساد


قال النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري: “لا يجب وضع أي خط أحمر أمام مكافحة الفساد، ولا حقّ لأحد أن يسوّي الحسابات السياسية بذريعة مكافحة الفساد”، يأتي ذلك بعد القبض على شقيقه ومدير مجموعة “السياحة” الاستثمارية، ونائب رئيس غرفة تجارة طهران، مهدي جهانغيري، بتهم تتعلق بالفساد المالي.
يُذكر أن مهدي كان مؤسَّس بنك السياحة، وشركة “التراث الثقافي والسياحي الإيرانيّ” الاستثمارية المشهورة بـ”سمكا” التي بدأت عملها في يوليو 2009 برأسمال يُقَدَّر بـ20 مليار تومان، ونجحت خلال وقت قصير في تأسيس 6 شركات تابعة كبيرة، فضلًا عن كونه رئيس مجلس إدارة في عدد من الشركات الأخرى مثل شركة “بناب” لصناعة الفولاذ، وشركة “نجين” السياحية، وشركة “ماهان” القابضة للصناعة والمعادن، وله تاريخ طويل في العمل مع تيَّار “مشائي” في حكومة أحمدي نجاد.
(صحيفة “إيران”)

ظريف يحضر في جلسة البرلمان غير العلنية


أعلن عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان غلام رضا كاتب، استضافة البرلمان وزير الخارجية محمد جواد ظريف، في جلسة غير علنية يوم الأربعاء، ليقدّم للنواب تقريرًا حول قضايا المنطقة والتطورات الأخيرة في إقليم كردستان العراق.
(وكالة “إيسنا”)

عارف: قيود خاتمي تؤدِّي إلى المساس بثقة العامَّة


قال رئيس المجلس الأعلى لسياسات الإصلاحيين محمد رضا عارف: “نأمل أن تكون الأخبار المنتشرة حول فرض قيود على خاتمي غير صحيحة؛ في غير هذه الحالة نعتقد أنه على الحريصين على النِّظام أن يتخذوا خطوة سريعة لمنع اتخاذ إجراءات تهدِّد الحريات المدنية”، معتبرًا أن خاتمي أحد الموالين للنظام واستثمار ذو قيمة للدولة، وأن هذه القيود ستزعزع ثقة العامَّة بمراعاة أولي الأمر لقضايا حقوق المواطنة.
(صحيفة “اعتماد”)

شاهرودي: تقسيم العراق خيانة لكل المنطقة


قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النِّظام محمود هاشمي شاهرودي: “من الواضح جدًّا أن أمريكا والكيان الإسرائيلي هما المخطِّطان لهذه المؤامرة الخطيرة في المنطقة”، في إشارة منه إلى استفتاء إقليم كردستان العراق، مُعرِبًا خلال جلسة مجمع تشخيص مصلحة النِّظام عن أسفه الشديد لمساعي إحداث فتنة جديدة في هذا الإقليم.
(موقع “عصر إيران”)

موريتسكي: التبادل التجاري بين التشيك وإيران دون المتوقَّع


أعرب مساعد وزير التجارة التشيكي إدوارد موريتسكي، عن اهتمام بلده بتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية مع إيران بقوله: “إن التشيك على استعداد للاستثمار في مجالات الاقتصاد الإيرانيّ المختلفة وتنمية التبادل التجاري الثنائي”، مضيفًا: “حاليًّا حجم التبادل التجاري بين إيران والتشيك أقل بكثير من المتوقع ومن الإمكانيات الموجودة، ونسعى لزيادة هذا المعدَّل بسرعة”.
(صحيفة “أبرار الاقتصادية”)

جزائري: مزيد من السيطرة على الحدود بين إيران وكردستان


صرح كبير متحدثي القوات المسلَّحة مسعود جزائري، بأن إيران فرضت، وَفْقًا لطلبات الحكومة العراقية القانونية، مزيدًا من السيطرة على الحدود المشتركة مع إقليم كردستان العراق، معتبرًا أن استفتاء إقليم كردستان من القضايا المخطَّط لها مسبقًا، لأن أمريكا كانت دائمًا تحاول تدمير محور المقاومة، لكن ذلك لم يحدث، بل حقَّق محور المقاومة نجاحات غير متوقَّعة، حسب زعمه.
(صحيفة “شروع”)

نمو 5% في إنتاج البتروكيماويات الإيرانيَّة


قال مدير مراقبة الإنتاج في الشركة الوطنية للصناعات البتروكيماوية علي محمد بساق زاده، إن كمية الإنتاج من الصناعات البتروكيماوية الإيرانيَّة بلغت 27 مليون طن خلال الفترة من 21 مارس إلى 21 سبتمبر من العام الجاري، بارتفاع بلغ 5% على إنتاج نفس المدة من العام الماضي.
(وكالة “مهر”)

تضاعف أعداد مسجونات الجرائم غير المتعمَّدة


أكَّد المدير العامّ لهيئة الدِّيَات أسد الله جولائي، أن معدَّلات سَجْن النساء بسبب الجرائم غير المتعمَّدة تضاعفت خلال هذا العام، لافتًا إلى أن تضاعف معدَّلات سَجْن النساء في إيران يُعتبر من أكبر التحديات التي تواجه النِّظام القضائيّ فيها، لأن هذه القضية لها تأثير على الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للعائلات.
من جانب آخر أكَّدت مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة السابقة شهيندخت مولاوردي، أن عدد المسجونات في إيران بسبب الجرائم غير المتعمَّدة بلغ 200 سيدة، 90% منهن ليس لهنّ سوابق إجرامية.
(صحيفة “آرمان امروز”)

40% ارتفاعًا في وفيات العمل بطهران


أكَّد المدير العام لهيئة الطب الشرعي في محافظة طهران مسعود قادي باشا، تسجيل 183 حالة وفاة في طهران خلال الأشهر الخمسة الماضية، مشيرًا إلى أن معدَّلات الوفيات بسبب حوادث العمل قد ارتفعت خلال هذه الفترة بنسبة 40% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

تعليقات (0) إرســال التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.*

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

x
تطبيق مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان