(الصحافة الإيرانية 23 سبتمبر)

إيران ترفض الحوار مع أمريكا وتعد بتدمير داعش قريبا

إيران ترفض الحوار مع أمريكا وتعد بتدمير داعش قريبا

تناولت صحيفة “دنياي اقتصاد” في افتتاحيتها اليوم موقف الإدارة الأمريكيَّة من الاتِّفاق النووي وشروطها التي وضعتها لضمان استمرار الاتِّفاق النووي وعدم إلغائه، في حين ناقشت “سياست روز” في افتتاحيتها نتائج سفر الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني إلى الولايات المتحدة الأمريكيَّة، ومشاركته في أعمال الجمعية العامَّة للأم المتحدة بنيويورك، أما عن “اعتماد” فقد اعتبرت أن أزمة المياه في إيران سببها الإدارة الإيرانيَّة التي لا تكترث بهذه الأزمة إطلاقًا.
أما المواقع والصحف الناطقة بالفارسيَّة فأشارت إلى جملة من الأخبار، من أبرزها تقدُّم مديري قنوات “تليغرام” بطلبات استئناف، توقيع عقد بـ1.5 مليار يورو مع بنكين أوروبيَّين، وتصريح لسليماني بتدمير داعش قريبًا، وتصدير سلع بقيمة 900 مليون دولار إلى تركيا، وتصريح ظريف بأن الحوار مع أمريكا بلا جدوى.


“دنياي اقتصاد”: أيام الملفّ النووي الساخنة في نيويورك
تتناول صحيفة “دنياي اقتصاد” في افتتاحيتها اليوم موقف الإدارة الأمريكيَّة من الاتِّفاق النووي وشروطها التي وضعتها لضمان استمرار الاتِّفاق النووي وعدم إلغائه.
تقول الافتتاحيَّة: بعد أن أعلن وزير الخارجية الأمريكيّ ريكس تيلرسون استعداد بلاده لعدم نقض الاتِّفاق النووي بشرط التفاوض حول أحد بنود الاتِّفاق، أكَّد وزير الخارجية الإيرانيّ محمد جواد ظريف لرئيس تحرير صحيفة نيويورك تايمز، أن أحد أهم شروط الاتِّفاق هو عدم إعادة التفاوض حوله، إلا أن ظريف عاد وأكَّد أن بلاده مستعدة للتفاوض مجدَّدًا حول الاتِّفاق النووي، بشرط إعادة 10 أطنان من اليورانيوم المخصب إلى طهران، كانت طهران أرسلتها إلى روسيا بعد التوقيع على الاتِّفاق النووي بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى في 2015.
وأشارت الافتتاحيَّة إلى أنه سَبَق هذه التصريحات التقريرُ الذي نشرته صحيفة “وول ستريت” الذي ذكرت فيه أن ريكس تيلرسون طلب من دونالد ترامب أن يؤكّد في تقريره للكونغرس الشهر القادم، أن إيران لا تزال ملتزمة بالاتِّفاق النووي، ثم يعمل على تغيير البنود التي يعترض عليها، لا سيما البند الذي ينصّ على رفع القيود الأساسية عن البرنامج النووي الإيرانيّ بحلول عام 2030.
وتضيف الافتتاحيَّة أنه منذ وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض ظلّت الولايات المتحدة ترفض هذا الاتِّفاق باستمرار، ووصفه ترامب بأنه أسوأ صفقة في التاريخ، وبعد مرور شهور على هذه التهديدات بدأ يطالب بإعادة التفاوض حول بعض بنوده.
وترى الافتتاحيَّة أن ترامب قد يرفض التقرير الثالث حول التزام إيران بالاتِّفاق النووي، ثم يطلب في تقريره الذي سيُعِدّه الشهر القادم للكونغرس، ضرورة إعادة العقوبات على إيران لعدم التزامها بالاتِّفاق، وتعتقد الافتتاحيَّة أن الهدف النهائي لهذه الضغوط هو نَيْل وحصد مزيد من الامتيازات من الجانب الإيرانيّ.

“سياست روز”: مواقف الحكومة الجديرة بالتقدير
تناقش صحيفة “سياست روز” في افتتاحيتها اليوم نتائج سفر الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني إلى الولايات المتحدة الأمريكيَّة، ومشاركته في أعمال الجمعية العامَّة للأم المتحدة بنيويورك.
تقول الافتتاحيَّة: إن نتائج سفر روحاني الأخير إلى نيويورك كانت أفضل من نتائج مشاركاته السابقة في اجتماعات الجمعية العامَّة رغم السلبيات التي حدثت، فبعد الشرط الذي وضعه دونالد ترامب، المتمثل في إصلاح الاتِّفاق النووي أو خروج الولايات المتحدة منه، وتصريحاته ضدّ إيران، كان لزامًا على حسن روحاني اتخاذ مواقف حازمة و”ثورية” لمجابهة هذه المواقف.
إلا أن الافتتاحيَّة في ذات الوقت طالبت التيَّارات والاتجاهات السياسية المختلفة، بضرورة إنصاف روحاني بعيدًا عن اختلافها معه، وبعيدًا عن نظرتها إلى الاتِّفاق النووي، ورأت أن مواقف الحكومة صارت “أكثر ثوريةً” من مواقفها السابقة، واستشهدت في ذلك بتصريحات روحاني ووزير خارجيته الأخيرة في الأمم المتحدة.
الافتتاحيَّة أضافت: بعد عودته من نيويورك شهد روحاني العرض العسكري الذي أجرته القوات المسلَّحة الإيرانيَّة بمناسبة انطلاق “أسبوع الدفاع المقدَّس”، مؤكّدًا خلال كلمته بهذه المناسبة أن إيران عازمة على تقوية قدراتها النِّظامية والدفاعية.
وترى الافتتاحيَّة أن الولايات المتحدة وإسرائيل تُعتبران من أكبر أعداء النِّظام الإيرانيّ، وأن العداء الأمريكيّ لإيران زاد بعد وصول ترامب إلى البيت الأبيض.
واختتمت حديثها بقولها: لقد وُقّع الاتِّفاق النووي، على الرغم من كل الانتقادات وأوجه القصور والضعف التي حواها الاتِّفاق، ولكن الآن بعد أن انتهكته الولايات المتحدة وشارفت على الانسحاب منه، تَغيَّرَت الظروف بالنسبة إلى إيران، وباتت بحاجة إلى تَبَنِّي مواقف واستراتيجيات جديدة لمواجهة الولايات المتحدة.

“اعتماد”: أزمة المياه في إيران نتيجة ضعف الإدارة
تناقش صحيفة “اعتماد” في افتتاحيتها اليوم أزمة المياه في إيران. تقول الافتتاحيَّة: إن إيران تعاني من أزمة شُحّ المياه المتجددة، إذ يبلغ متوسط هطول الأمطار فيها ثلث المتوسط العالَمي، ومعدَّل التبخر في إيران ثلاثة أضعاف متوسط المعدَّل العالَمي، لكن مع ذلك تظلّ إيران ذات وضع مائي أفضل من كثير من الدول في المنطقة، لكن الأزمة فيها تتمثل في إدارة الموارد المائية ووضع التركيب المحصولي المناسب لحجم المياه المتوافرة.
الافتتاحيَّة تضيف: ليس لدى إيران خطة علمية ممنهجة لوضع التركيب المحصولي المناسب لحجم المياه المتوافرة، فالحكومة إما تُسهِم في هذا الإسراف المائي، وإما تترك المواطنين يزرعون ما يشاؤون دون مراعاة للمقنّن المائي، ومن ناحية أخرى يوجد نوع من الإسراف في استهلاك احتياطي المياه الجوفية، فضلًا عن عمليات تحويل مجاري بعض الأنهار الذي أسهم في عدد من المشكلات البيئية، ومنها انخفاض منسوب بحيرة أرومية في شمال غربيّ إيران، الذي وصل إلى حدّ الجفاف الكامل وغيَّر التوازن البيئي بالمنطقة، لتظهر البحيرات الملحية، ولتهجر الحيوانات والطيور تلك المنطقة، وتتملّح التربة مِمَّا سبَّب تبوير آلاف الهكتارات من الأراضي الخصبة.
الافتتاحيَّة ذكرت أنه خلال السنوات الماضية، سواء عن قصدٍ وتخطيط أو عن جهلٍ وإهمال، لم تُدِر الحكومة الإيرانيَّة السدود إدارة جيدة، حتى فقدت أكثر من 45% من المياه المخزنة خلفها، وتَسبَّب سوء الإدارة المائية في إيران في مشكلات اجتماعية عميقة، وزاد حجم الهجرة الداخلية والاحتقان بين العرقيات المختلفة المكونة للشعب الإيرانيّ.


مديرو تليغرام يتقدمون بطلبات استئناف


كشف إيمان ميرزا زاده، محامي بعض مديري قنوات تليغرام الإصلاحيين، عن تقديم طلب التماس لاستئناف حكم المحكمة الصادر بحقهم، قائلًا: “قدّمت للمحكمة طلب التماس استئنافهم يوم الأربعاء، وكان من المقرر أن يعرض جميع المحامين اللائحة الدفاعية جماعيًّا، ولكن للأسف لم يتسنَّ ذلك لضيق الوقت”. تجدر الإشارة إلى أن الدائرة 15 في المحكمة الثورية بإيران حكمت بالسجن من عامين إلى خمسة أعوام على ستة من مديري قنوات تطبيق تليغرام الأوسع انتشارًا في إيران، وهم: نيما قشواري وأحمدنيا (5 سنوات)، ونقدي وجمشيدي (4 سنوات)، وسبحان الجعفري (3 سنوات)، وذلك بتهمة “الدعاية ضدّ الأمن القومي”. ووُقف هؤلاء الناشطون في مارس 2017 حتى أطلق سراحهم بكفالة، لكنهم وُقفوا مرةً أخرى في أثناء استدعائهم إلى المحكمة، وأُودِعُوا السجن، مِمَّا جعل منظمات حقوقية دوليَّة تصدر بياناتٍ عِدَّة تتهم فيها إيران بسعيها الدؤوب لقمع حريات التعبير.
(صحيفة “جهان صنعت”)

اتفاقيتان بـ1.5 مليار يورو مع بنكين أوروبيّين


أُبرمت اتِّفاقيتان بقيمة 1.5 مليار يورو بين إيران واثنين من البنوك الأوروبيَّة، بنك أوبر النمساوي وبنك دانسكه الدنماركي، لتمويل المشروعات العمرانية والإنتاجية بالقطاعين الخاصّ والحكوميّ.
(صحيفة “اطلاعات”)

دعوة الأتراك للاستثمار في خراسان الشمالية


أعرب محافظ خراسان الشمالية في إيران عن اهتمامه الشديد في ما يتعلق بدخول المستثمرين الأتراك إلى المحافظة، مُعرِبًا عن الاستعداد لعرض أي تسهيلات في هذا الصدد، قائلًا: “أدعو المستثمرين الأتراك للاستثمار في محافظة خراسان الشمالية، التي تقع على طريق الحرير التاريخي، وفي المحافظة مصانع البتروكيماويات والألمنيوم والصلب، كما تُعتبر تربية الحيوانات وصناعة النسيج أيضًا من المهن المهمَّة في المنطقة، بجانب أن المحافظة منطقة سياحية لِمَا بها من تراث تاريخي”.
(وكالة “الأناضول”)

21 مليار دولار حجم التجارة بين إيران والصين


سجَّل حجم التبادل التجاري بين إيران والصين في الأشهر السبعة الأولى من العام الميلادي الجاري نموًّا بنسبة 26.8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الفائت، ليصل إلى 20.86 مليار دولار، ووَفْقًا لأحدث الإحصائيات التي نشرتها الجمارك الصينية، بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في الفترة من يناير حتى يونيو 2016م 16.4 مليار دولار، في حين سجَّل في الفترة ذاتها من عام 2017م 20.86 مليار دولار.
وفي سياق متصل، أعلن السفير الإيرانيّ في باكستان مهدي هنردوست، ارتفاع حجم التبادل التجاري بين إيران وباكستان على العام الماضي بنسبة 35%، ليصل إلى قرابة مليار و200 مليون دولار، وقال: “هذا الارتفاع يُعتبر مهمًّا على الرغم من وجود العوائق والمشكلات، مثل بعض آثار العقوبات، وعدم تفعيل القنوات المصرفية بين البلدين، وهذا الارتفاع دليلٌ على وجود إمكانيات كبيرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري في المستقبل”.
(صحيفة “أبرار اقتصادي”)

باكبور: المناورات تعبِّر عن صلابة الحرس الثوري


أعلن قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيرانيّ العميد محمد باكبور إقامة المناورات الدفاعية لقاعدة “حمزة سيد الشهداء” في شمال غربيّ البلاد بدءًا من اليوم، وقال: “في هذه المناورة التي تستمر يومين سوف تُستعرض الوحدات المختارة من المدرعة والمدفعية والطائرات دون طيار، واستعداد وقوة وصلابة قوات الحرس الثوري الإيرانيّ في حماية وحراسة حدود إيران”.
(موقع “إيسكا نيوز”)

ظريف: إذا أرادت أمريكا امتيازًا جديدًا فإيران تريد أيضًا


قال وزير الخارجية الإيرانيّ محمد جواد ظريف: “إذا أرادت أمريكا الحصول على امتيازات جديدة في الاتِّفاق النووي، فإن إيران تريد امتيازات أيضًا”، مضيفًا خلال مقابلته مع صحيفة “نيويورك تايمز”: “إن أي مفاوضات جديدة مع أمريكا بخصوص زيادة مدة الاتِّفاق أو شروط الاتِّفاق النووي مرفوضة، وستتحدث إيران حول تغيير هذا الاتِّفاق في حال شملت التغيرات جميع قضايا البرنامج الشامل للعمل المشترك (برجام)”، مطالبًا في ذات الوقت بإعادة 10 أطنان من اليورانيوم الإيرانيّ المخصَّب حال إعادة المفاوضات، مؤكِّدًا أن المفاوضات القادمة لن تكون أحادية الجانب.
(موقع “عصر إيران”)

سليماني: تدمير داعش خلال شهرين


قال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري اللواء قاسم سليماني خلال مراسم تشييع مرتضي حسين بور: “سنحتفل بتدمير داعش في غضون شهرين آخرين”، مضيفًا: “حين مات حججي أصدرت رسالة أكَّدت فيها أننا سنجتثّ جذور داعش في غضون شهرين آخرين، والآن أقول: سندمر داعش قريبًا جدًّا”.
(صحيفة “جهان صنعت”)

تصدير سلع بـ900 مليون دولار إلى تركيا


أشار نائب وزير الصناعة والتجارة للشؤون التجارية ورئيس منظمة تنمية التجارة مجتبى خسرو تاج، إلى قيمة التصدير والاستيراد بين إيران وتركيا، قائلًا: “في النصف الأول من العام الجاري صدّرنا ما قيمته 900 مليون دولار من البضائع غير النفطية إلى تركيا، واسترددنا ما قيمته مليار و300 مليون دولار منها”.
ووَفْقًا للإحصائيات التي أعلنتها الغرفة الإيرانيَّة، فإن حجم التجارة بين إيران وتركيا من المقرر أن يرتفع إلى 30 مليار دولار بعد مباحثات تمت مؤخرًا بين مسؤولي البلدين.
(صحيفة “تجارت”)

إيران تستعرض صاروخًا بالستيًّا


أُزيحَ الستار عن أحدث صواريخ إيران البالستية الملقَّب بـــ”خرمشهر”، الذي استُعرِضَ مساء أمس في أثناء بدء احتفالات إيران بما يعرف بـ”أسبوع الدفاع المقدس”، بحضور رئيس الجمهورية حسن روحاني، وبحضور كبار قادة القوات المسلَّحة، وصرَّح قائد القوات الجو-فضائية التابعة للحرس الثوري أمير علي حاجي زاده، بأن هذا الصاروخ صنعته وزارة الدفاع للحرس الثوري، وأنه يتمتع بمدى 2000 كم وقادر على حمل رؤوس حربية متعددة بوزن 1800كجم
(صحيفة “أبرار نيوز”)

مشاورات اقتصادية بين البرازيل وإيران


جرت مشاورات بين وزيرَي خارجية إيران والبرازيل على هامش أعمال الجمعية العامَّة للأمم المتحدة، وناقش الوزيران سبل تطوير وتوطيد العلاقات، بخاصة في المجالين الاقتصادي والتجاري، وكان الاتِّفاق النووي والقضايا الإقليمية من بين الموضوعات الأخرى التي ناقشها المسؤولان.
(وكالة “إيسنا”)

ظريف: لا جدوى من التفاوض مع أمريكا


التقى وزيرا خارجية إيران واليابان في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامَّة للأمم المتحدة، وخلال اللقاء جرت المفاوضات وتبادل وجهات النظر بخصوص الأبعاد المختلفة للعلاقات الثنائية، لا سيما التعاون المصرفي والاستثمار والطاقة والعلوم والتعليم الجامعي والقضايا الإقليمية والدولية، بخاصة الاتِّفاق النووي، وصرَّح ظريف في إشارة إلى أزمة شبة الجزيرة الكورية: “نحن نرفض أي إنتاج أو اختبار أو تطوير للسلاح النووي، وكياسة اليابان ودول المنطقة الأخرى والعالَم يمكن أن تمنع هذه الأزمة”، منتقدًا في ذات الوقت السياسية الأمريكيَّة بقوله: “سياسة الحكومة الأمريكيَّة الحالية تجاه الاتِّفاق النووي (برجام) قدَّمَت رسالة إلى العالَم مفادها أن التفاوض مع أمريكا بلا جدوى”.
(وكالة “إيسنا”)

باقري: الاستفتاء يضرّ أكراد العراق


صرَّح رئيس هيئة القوات المسلَّحة الإيرانيَّة اللواء محمد باقري خلال مؤتمر تقدير رواد الجهاد والمقاومة قائلًا: “إن عدم وجود قيادة في العراق أدَّى إلى التشتُّت في هذه البلاد، وما محاولة إقليم كردستان العراق للاستقلال سوى نتيجة لهذا التشتت”، مضيفًا: “ما يجري الآن في دولة العراق ناتج عن الافتقار إلى الولاية وأتباع الولاية، وهو حدث غير صحيح ويضر بأعزَّائنا الأكراد في شمال العراق، ويجب أن لا يحدث”.
(صحيفة “وطن أمروز”)

ظريف: نؤمن بالتعاون والحوار الآسيوي


قال وزير الخارجية الإيرانيّ خلال مؤتمر حوار التعاون الآسيوي (Asia Cooperation Dialogue) المنعقد في نيويورك الخميس الماضي: “إن المستقبل لآسيا، وإيران تؤمن بالتعاون والحوار الآسيوي”، مضيفًا: “آسيا تلعب دورًا محوريًّا في التنمية بجميع أبعادها العالَمية بسبب استثمارها الفكري”.
(موقع “خرداد نيوز”)

تعليقات (0) إرســال التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.*

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

x
تطبيق مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان