(الصحافة الإيرانيَّة 17 سبتمبر)

سجن رجل دين انتقد “تحريم الإنترنت”.. وتلوث الأحواز 3 أضعاف معدلاته

سجن رجل دين انتقد “تحريم الإنترنت”.. وتلوث الأحواز 3 أضعاف معدلاته

تحدثت صحيفة “ابتكار” في افتتاحيتها اليوم عن تصوُّر إيران للمشكلات التي تواجهها الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة في الوقت الحاليّ على صعيد السياسية الخارجية، وأن هذه المشكلات ستكون بمثابة مرض يهدِّد بقاء الولايات المتَّحدة، وفق زعمها، في حين ناقشت صحيفة “شرق” تصريحات مندوبة الولايات المتَّحدة الدائمة بالأمم المتَّحدة نيكي هيلي ضدّ إيران، معتبرةً أنها تصريحاتها تكشف بوضوح عمق التصورات المغرضة للسياسيين الأمريكيّين ضد النِّظام الإيرانيّ. أما عن صحيفة “دنياي اقتصاد” فتناولت سعر الصرف وأثره الاقتصادي، منتقدة السياسات النقدية التي اتبعتها الحكومة الإيرانيَّة مؤخَّرًا.
وفي ما يتعلق بالأخبار استعرضت الصحف الإيرانيَّة والمواقع الناطقة بالفارسيَّة جملة منها، كان أبرزها تصريح روحاني حول رغبته في تنمية العلاقات مع الاتِّحاد الأوروبيّ، وتأكيد سفير موسكو في طهران أن التعاون بين البلدين ليس وفق المستوى المطلوب، والحكم على رجل دين بالجلد والسجن، وتسجيل التلوُّث في الأحواز ثلاثة أضعاف المعدَّل الطبيعي، وارتفاع معدَّلات الوفيات بسبب مرض السعار!


“ابتكار”: ترامب ونهاية عصر القوة الأمريكيَّة
تعرض صحيفة “ابتكار” في افتتاحيتها اليوم التصوُّر الإيرانيّ للمشكلات التي تواجهها الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة على صعيد السياسة الخارجية، وترى أن تلك المشكلات سوف تكون بمثابة مرض يهدِّد بقاء الولايات المتَّحدة. وتربط الافتتاحيَّة هذه المشكلات بتولِّي الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب السُّلْطة في يناير 2017م، وتحدِّد أبرزها في زيادة قوة الصين وارتفاع ناتجها المحلِّي، بما يزيد على نصف القدرة الإنتاجية للولايات المتَّحدة، فضلًا عن تطلُّعات روسيا وجموحها، وانتقاص مصداقية النخبة في العالَم الغربي على أثر الأزمة المالية في عام 2008م، وصعود نجم الشعبوية، بالإضافة إلى أزمات الشرق الأوسط والأزمات المالية العالَمية.
الافتتاحيَّة تؤكّد أن وعود ترامب وأقواله عمومًا تختلف عن أفعاله، لكن مع ذلك تبقى الكلمات هي التي تصنع الدبلوماسية، وغالبًا ما تؤثِّر في تصرُّفات الدول المتعاملة مع الولايات المتَّحدة، وتقول إن ترامب قد أصبح سببًا لقلق زعماء العالَم، وكلماته أصبحت تمثِّل معوِّقًا للتعامل مع الولايات المتَّحدة، بخاصَّة بعد أن أظهر عدم ميله إلى الدبلوماسية التقليدية، وشروعه في تغيير الاتِّحادات المنخرطة فيها الولايات المتَّحدة، وإعادة تشكيل الشبكات المـُشكِّلة للاقتصاد العالَميّ، بهدف تمكن الولايات المتَّحدة من تقليل قوة هذه الاتِّحادات والشبكات لصالح الولايات المتَّحدة منفردة.
كلمات ترامب وتصريحاته أدَّت إلى أن تتخذ دول العالَم ردود فعل عكسية، إذ إنه في مارس الماضي انضمَّت كندا رسميًّا إلى بنك التنمية الإقليمي الصيني، وكانت إدارة أوباما تعارض توسُّع هذا البنك حتى تَحُول دون زيادة نفوذ الصين، لكن الآن أصبحت أستراليا وإنجلترا وألمانيا وفرنسا، فضلًا عن كندا، من الأعضاء المؤسِّسِين، وفي يونيو الماضي توصلت اليابان وأوروبا إلى اتِّفاق للتجارة الحرة بديلًا لمعاهدة الشراكة عبر الأطلنطي، وقبل ذلك في شهر يناير الماضي طُرح في الجمعية العالَميَّة للاقتصاد بسويسرا مشروعًا لزعامة الصين للعالَم، وقد لقي ترحيبًا شاسعًا من رجال الأعمال والاقتصاديين.
الافتتاحيَّة ترى أن تصريحات ترامب تؤدِّي إلى ابتعاد الحلفاء عن الولايات المتَّحدة وتجعلهم يتكتَّلون سريعًا ضدَّها، وأن ذلك بالإضافة إلى المشكلات سالفة الذكر التي تعاني منها الولايات المتَّحدة سيؤدِّي إلى انهيار الولايات المتَّحدة انهيارًا كاملًا.

“شرق”: خيارات إيران ضدّ الولايات المتَّحدة
تناقش صحيفة “شرق” في افتتاحيتها اليوم تصريحات مندوبة الولايات المتَّحدة الدائمة بالأمم المتَّحدة نيكي هيلي ضدّ إيران، قائلةً إن تصريحاتها كشفت بوضوح عمق التصوُّرات المغرضة للسياسيين الأمريكيّين ضد النِّظام الإيرانيّ، لكن رغم ذلك فإن هيلي أشارت بصراحة -عن قصد أو بلا قصد- إلى عدم تأييد المجتمع الدولي للسياسات الأمريكيَّة المناهضة لإيران.
اتهمت هيلي في كلمتها التي ألقتها في كلية American enterprise الحكومة الإيرانيَّة بانتهاك قرار مجلس الأمن رقم 2231 الخاص بالاتِّفاق النووي الإيرانيّ، وذلك بعد إعلان طهران تصميمها صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، وعبَّرَت هيلي عن أسفها لتجاهل عدد كبير من الدول لقرارات مجلس الأمن الدولي، كما انتقدت المجتمع الدولي لتأييده التقارير التي تتحدث عن التزام إيران بالاتِّفاق النووي.
وترى الافتتاحيَّة أن تصريحات نيكي هيلي كانت مُغرِضة، وأنها تجاهلت كل التقارير التي أصدرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تحدثت عن التزام الجانب الإيرانيّ بالاتِّفاق النووي، وتعتقد الافتتاحيَّة أن تصريحات مندوبة الولايات المتَّحدة الدائمة بالأمم المتَّحدة تُعتبر دليلًا واضحًا على العزلة السياسية التي تعيشها واشنطن جرَّاء رفض معظم حلفائها، لا سيما الأوربيين، لسياساتها الرامية إلى تطويق إيران وانتهاك الاتِّفاق النووي، وتساءلت الافتتاحيَّة عن مدى إمكانية أن تتسبب هذه العزلة في تغيير الموقف الأمريكيّ تجاه الاتِّفاق النووي، وفي معرض ردِّها على هذا السؤال قالت الافتتاحيَّة: بناءً على المواقف الأمريكيَّة المناهضة لإيران وإصرار واشنطن على عدم الالتزام بتعهداتها، فإن إدارة ترامب لن تغير موقفها وسلوكها تجاه إيران.
وطالبت الافتتاحيَّة الحكومة الإيرانيَّة بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة والتدابير المؤثِّرة لمواجهة السلوك الذي تنتهجه إدارة ترامب ضدّ إيران.

“دنياي اقتصاد”: سعر الصرف وأثره على الاقتصاد السياسي
تناقش صحيفة “دنياي اقتصاد” في افتتاحيتها اليوم سعر الصرف في إيران من زاوية الاقتصاد السياسي. تقول الافتتاحيَّة: الاقتصاد السياسي لسعر الصرف فرع من العلم الذي يدرس تغييرات قيمة النقد الأجنبي والمشكلات الناجمة عن تلك التغيرات، وأثرها على مصالح الجماعات الخاصَّة بالمجتمعات، واختيار سياسة محدَّدة لسعر الصرف يقوم على أمرين: أولًا الاختيار بين النِّظام المغلق بمعنى تثبيت سعر الصرف أو نظام تحرير سعر الصرف، والأمر الثاني هو دعم قوة العملة المحلية أو التقليل منها.
كلا الاتجاهيين يؤثِّر على الدولة في إيران أكثر من بقية الفاعلين الاقتصاديين الإيرانيّين، لأن الدولة هي المصدر الأول في إيران، وفي نفس الوقت تواجه الدولة لوبيًّا من المستوردين والمنتجين، هم في الأغلب شركات حكومية أيضًا، مع ذلك لا تملك الدولة كثيرًا من آليات الضغط على متخذي القرارات داخل هذه الشركات، وفضلًا عن ذلك يوجد قطاع كبير من المستهلكين لا ترغب الدولة في خفض قدراتهم الشرائية عن طريق خفض قيمة العملة المحلية في مواجهة النقد الأجنبي، لكن يبقي الدافع أمام الحكومة الإيرانيَّة لخفض سعر العملة المحلية هو الحصول على دخل أكبر نتيجة لبيعها للدولار محليًّا بسعر مرتفع، ومِن ثَمَّ زيادة مواردها، لكن تبقى مصلحة المستهلكين الذين ستنخفض قدرتهم الشرائية نتيجة لهذه السياسة.
الافتتاحيَّة تنتقد السياسات النقدية التي اتبعتها الحكومة الإيرانيَّة بداية من خريف العام الماضي، إذ عملت على رفع قيمة الدولار في مواجهة الريال الإيرانيّ، ثم باعته محلِّيًّا لسد عجز الموازنة، ومِن ثَمَّ شهد سعر الصرف تذبذُبًا كبيرًا وانخفض الاحتياطي النقديّ من العملة الصعبة، ومن الممكن أن يكون من العسير على إيران تعويض هذا الاحتياطي النقدي الذي أهدرته، لأنه تَكوَّن من أرصدٍة أُفرج عنها بعد الاتِّفاق النووي، ومتحصلاتٍ متأخرة من بيع النِّفْط في فترة العقوبات، ولن تستطيع إيران السير على هذه السياسة كثيرًا مع تضاؤل مواردها من النقد الأجنبي مقارنة بما حدث العام الماضي.


روحاني: نريد تنمية علاقاتنا مع الاتِّحاد الأوروبيّ


أوضح الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني، خلال لقائه رئيس مجلس النواب البلجيكي زيغفريد براك، في العاصمة طهران، عزم بلاده على استغلال الأجواء المناسبة التي ظهرت بعد الاتفاق النووي لتطوير العلاقات مع الاتِّحاد الأوروبيّ، بما في ذلك بلجيكا، وأضاف روحاني أن إيران تريد تنمية علاقاتها مع الاتِّحاد الأوروبيّ، وأن الجانبين يمكنهما بالإرادة المشتركة الاستفادة من الظروف الحالية بأقصى حدّ لصالح شعوبهما، مُعرِبًا عن أمله أن تعمل الدول الصديقة مثل بلجيكا بشكل أكثر نشاطًا لتهيئة المناخ المناسب لتعزيز العلاقات الاقتصادية والأنشطة التجارية والقطاع الخاصّ.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

سفير موسكو لدى إيران: التعاون مع طهران ليس بالمستوى المطلوب


دعا السفير الروسي في طهران لوران جاجاريان، إلى انعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران وروسيا مبكرًا، وقال إن السفارة الروسية في طهران حدَّدَت محافظة مازندران منطقةً مناسبةً للتعاملات الاقتصادية، مشدِّدًا خلال اجتماعه مع رجال الأعمال بمازندران على أن رؤساء إيران وروسيا أكَّدتا زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين، وأنه حاليًّا ليس على المستوى المطلوب.
(موقع “آفتاب نيوز”)

ولايتي: طهران تعارض أي استقلال عرقيّ


صرَّح مستشار المرشد للشؤون الدولية علي ولايتي، بأن طهران تعارض أي تقسيم أو استقلال عرقي في جميع أرجاء المنطقة لأنه يضرّ بأمن المنطقة، مشيرًا إلى معارضة الحكومة الشرعية العراقية هذا الطلب وغالبية الشعب الكردي الشريف الذي يريد العراق موحَّدًا وفق قوله، مضيفًا أنه إذا بدأت عملية استقلال القوميات في المنطقة فلن يكون لها نهاية.
(صحيفة “وطن أمروز”)

4.5% ممن يبلغون 15-64 عامًا مدمنون


صرَّح رئيس منظَّمة الرعاية الاجتماعية أنوشيروان محسني بندبي، بأنه استنادًا إلى الدراسة الاستقصائية التي قامت بها الرعاية بخصوص الإدمان فإن 4.5% ممن بلغوا 15-64 عامًا مدمنون، معتبرًا أن زيادة الأمراض الاجتماعية مثل الإدمان والطلاق والتهميش وغيرها في البلاد تشكِّل خطرًا مخيفًا، وعلى جميع المنظَّمات أن تعمل معًا للحَدّ منها.
(موقع “برترين ها”)

الحكم على رجل دين بالجلد والسجن


قالت محكمة رجال الدين الخاصَّة في مدينة قم في بيان لها، إنه حُكم على رجل الدين المعارض محمد رضا نكونام بالسجن خمس سنوات والجلد، بجانب خلع الزي الحوزوي. وعن التهم الموجهة إليه قالت المحكمة إنها لا تستطيع نشرها في وسائل الإعلام بسبب ضرورة الحفاظ على مقام رجال الدين والحفاظ على كرامتهم. وذكر بعض المقرَّبين منه أن اعتقاله كان بسبب انتقاده فتوى ناصر مكارم الشيرازي بشأن تحريم الإنترنت فائق السرعة.
(موقع “بي بي سي فارسيّ” وصحيفة “شرق”)

روحاني يتوجه اليوم إلى نيويورك
يغادر رئيس الجمهورية حسن روحاني اليوم العاصمة طهران متوجهًا إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامَّة للأمم المتَّحدة، ومن المقرر أن يلقي روحاني كلمته يوم الأربعاء أمام الجمعية.
(صحيفة “وطن أمروز”)

التلوُّث في الأحواز يسجل ثلاثة أضعاف المعدَّل الطبيعي


أكَّد المدير العام للمحافظة على البيئة في إقليم الأحواز أحمد رضا لاهيجان زاده، أن معدَّلات التلوُّث البيئي في الإقليم سجَّلَت ارتفاعًا منذ صبيحة يوم السبت، مضيفًا أن معدَّل التلوث الجوي في بعض مناطق الإقليم بلغ ثلاثة أضعاف المعدَّل الطبيعي، بخاصَّة في منطقة دزفول.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

تأجير الأطفال بـ5 آلاف تومان


صرَّح مساعد رئيس هيئة الرعاية الاجتماعية حبيب الله مسعودي بأنه جرى كشف عدة عصابات تعمل في تأجير الأطفال، خصوصًا أن ظاهرة التسول ليست جديدة في إيران، مضيفًا أنه وُقّعت اتفاقية بين الهيئة والسُّلْطة القضائيَّة لملاحقة الوالدين قضائيًّا إذا ثبت استغلالهم أطفالهم، وستُسحَب الحضانة منهم، مشيرًا إلى أن 99% من الأطفال الذين يعملون في الشوارع والمتسولين يعيشون مع والديهم.
على جانب آخر أكَّدت رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية في مجلس مدينة طهران الرابع أن الأطفال الذين يُولَدون لأمهات مشرَّدات أو مدمنات تشتريهم مجموعات تنشط في التسول، وفي بعض المناطق يُستأجَر الأطفال بمبلغ 5 آلاف تومان (أقل من دولار ونصف) لمدة أسبوع واحد.
(صحيفة “آرمان أمروز)

2000 مصاب بالسعار في سيستان


أكَّد رئيس مركز الأمراض المعدية التابع لوزارة الصحة الإيرانيَّة حسن عرفاني، أن الوفيات المسجَّلة بسبب مرض السعار (داء الكلب) على مدى عشرين عامًا في إقليم سيستان، غير مسبوقة، وأنها تسير في اتجاه غير طبيعي، مشيرًا إلى تَعرُّض أكثر من 2000 شخص في الإقليم لعَضّ الكلاب الضالَّة، وتوفي سبعة أشخاص من هؤلاء المصابين، وأن حالات الوفيات المسجَّلة تُعتبر كبيرة، كما تُستنزَف المراكز الصحية التي أُنشِئَت في المنطقة بسبب ارتفاع تكاليف علاج هذا المرض.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

ناظم دباغ: تأجيل الاستفتاء سيكون بشروط


نفى ممثّل منطقة إقليم كردستان في طهران ناظم دباغ، التصريحات التي أوردها موقع “المسلة” العراقي بشأن تأجيل استفتاء كردستان، لافتًا إلى أن رئيس الإقليم مسعود بارزاني، اشترط للتراجع عن الاستفتاء أن يُعقد بعد عامين آخرين في 25 سبتمبر، وتشرف عليه المنظَّمات الدولية، وخلال العامين تتهيَّأ الفرصة الكافية لحلّ المشكلات الموجودة في الإقليم والحكومة المركزية، مشيرًا إلى أن شروط بارزاني واضحة ومحدَّدة، وهي إشراف منظَّمة الأمم المتَّحدة على ملفّ الاستفتاء، وبقاء قوات البيشمركة في المناطق الخاصَّة بالإقليم وموضع النزاع، وفتح أبواب الحوار بين الطرفين بشأن الميزانية والنِّفْط والدستور، إضافة إلى استقلال نفط منطقة الإقليم.
(صحيفة “صبح نو”)

208 آلاف ‏مليار تومان تسهيلات اقتصادية لـ5 أشهُر


قدَّمَت المصارف الإيرانيَّة 208 آلاف ‏مليار تومان (56 مليار دولار) تسهيلات اقتصادية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي، وخُصّص أكثر من 133 ألف مليار تومان (36 مليار دولار) منها رأسمالًا متداوَلًا في مختلف القطاعات، وأشارت الصحيفة أيضًا إلى التوقُّعات التي ذكرها رئيس البنك المركزي الإيرانيّ الذي قال إن ‏قيمة ‏التسهيلات التي سوف تُقَدَّم خلال العام ستتراوح بين 200 و208 آلاف ‏مليار تومان.
(‏صحيفة “أبرار اقتصادي”)

عراقتشي: لم تُحَلّ خلافات دول ساحل بحر قزوين


صَّرح مساعد وزير الخارجية الإيرانيّ عباس عراقتشي حول عدم تسوية الخلافات بين دول ساحل بحر قزوين الخمس بشأن تقسيم موارد هذا البحر، قائلًا: “توجَد موضوعات متنوعة ومعقَّدة بخصوص قضايا المناطق البحرية، مِمَّا يمنع الوصول إلى اتفاق بشأن النِّظام القانوني لبحر قزوين”.
تجدر الإشارة إلى أن إيران فشلت خلال العقود الثلاثة الأخيرة في الاتِّفاق لتحديد نظام قانوني لبحر قزوين، في حين زادت روسيا وأذربيجان وتركمانستان وكازاخستان استغلال موارد هذا البحر، من خلال توقيع اتفاقيات ثنائية ومتعددة الجهات.
(موقع “راديو فردا”)

اتفاقيات مبدئية مع البنوك القطرية


أكَّد المدير التنفيذي لبنك الصادرات الإيراني إبرام اتفاقيات مبدئية مع البنوك القطرية، لتسهيل عملية التبادل التجاري بين البلدين، وأضاف سياوش زراعتي أنه أُزيلَت العوائق كافة التي تواجه المصدِّرين الإيرانيين إلى قطر، عبر إجراء بنك الصادرات الإيرانية مباحثات مع عدد من البنوك القطرية ورفع المشكلات كافَّةً التي تواجه التجار، وأنه سوف يكون لهذه التفاهمات أثر إيجابي على التبادل التجاري بين البلدين.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

8 ملايين عمل غير رسمي في إيران
اعتبر خبراء إيرانيون أن نموّ معدَّل العمل غير الرسمي في إيران الذي اقترب من ثمانية ملايين عمل غير رسمي، هو أحد أبرز سلبيات الحكومة، مؤكِّدين أن التضخُّم والركود من أبرز مسببات زيادة معدَّل هذه الأعمال بهذه السرعة.
(صحيفة “تفاهم”)

تعليقات (0) إرســال التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.*

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

x
تطبيق مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان