من مجلة الدراسات الإيرانية (العدد الرابع) سبتمبر 2017

الانتقال المتعثر: الصراع بين التقليد والحداثة في إيران

الانتقال المتعثر: الصراع بين التقليد والحداثة في إيران

د.عبد الغني عماد
أستاذ العلوم الاجتماعيَّة بالجامعة اللبنانيَّة

لا يزال سؤال الأصوليَّة والحداثة يطرح نفسه بقوَّة في التجارِب الإسلاميَّة المعاصرة بأشكال مختلفة، فهو سؤال يشكّل مِنْطَقة الاشتباك المعرفيّ الأكثر ضراوة منذ أن طرح سؤال النهضة نفسه على العقل العربيّ والإسلاميّ، وهو في حالات معيّنة كالحالة الإيرانيَّة يسعى إلى استيراد المنجز الحداثيّ العالميّ، وتوطين العلوم والتكنولوجيات المتقدمة، بل نجده ساعيًا إلى إنتاج أفكار ومفاهيم موازية ومستوحاة من بيئات حداثوية مستجدَّة، كالحديث عن قضايا المواطنة والحكم وتداول السُّلْطة والفصل بين السلطات والعقد الاجتماعيّ والسياسيّ ومفهوم الديمقراطيَّة والسيادة الحاكميَّة، بل وصل الأمر إلى استيراد بعض مظاهر الديمقراطيّات الغربيَّة في الانتخابات الإيرانيَّة الأخيرة مثل المناظرات التلفزيونيَّة بين المرشحين.

أكمل القراءة

تعليقات (0) إرســال التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.*

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

x
تطبيق مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان