مولوي عبد الحميد: سنة إيران يتعرضون للتمييز منذ 40 عامًا

مولوي عبد الحميد: سنة إيران يتعرضون للتمييز منذ 40 عامًا

قال مولوي عبد الحميد، إمام جمعة أهل السنة في زاهدان: “إن مجتمع أهل السنة في إيران يطالبون بالقضاء على التمييز الذي يتعرضون له منذ 40 عامًا حتى الآن”، وأضاف وفقًا لوكالة “الأناضول”: “من المؤسف حقًّا أن لا يُلتفت إلى رسائلنا المتكررة، ومن المؤسف أيضًا أنه لا تزال الضغوط تمارَس على أهل السنة ليغلقوا مساجدهم”، منتقدًا أداء بعض الإدارات في سيستان وبلوشستان في حلّ مشكلات الناس، وتابع إمام جمعة سنة زاهدان: “على الرغم من معرفة تلك الإدارات بمشكلات الناس فإنهم لا يسعون لحلها، ويتصرفون بلا فاعلية ولا مقدرة”.
وعن الاحتجاجات والمسيرات التي تشهدها غالبية المدن الإيرانيَّة أكَّد مولوي ضرورة أن يستمع مسؤولو النِّظام إلى صوت المحتجين، وأن يمنحوا الحرية للشعب، تلك الحرية التي كفلها الدين الإسلامي والدستور، إضافةً إلى منع الضغوط المتكررة، مشيرًا إلى مشكلات الشعب الاقتصادية في سيستان وبلوشستان بقوله: “إن الشعب يواجه من ناحيةٍ نقصًا في الدخل القومي، ومن ناحية أخرى يتعرض للضغوط الاقتصادية الشديدة وتكاليف الحياة الباهظة”، موضحًا أن نسبة البطالة والفقر مرتفعة للغاية، مشدِّدًا على ضرورة أن يلتفت المسؤولون إلى ذلك وأن يكونوا إلى جانب الشعب في الظروف والأوضاع كافة، وأن يعملوا بفاعليَّة على حل وتسوية هذه المشكلات بمعرفة آلام الشعب ومعاناته.

تعليقات (0) إرســال التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.*

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

x
تطبيق مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان