اختلاس ماليّ في القدس الرضوية

اختلاس ماليّ في القدس الرضوية

في أعقاب وفاة آية الله واعظ طبسي، متولي سدانة أوقاف محافظة القدس الرضوية، وتعيين رئيس جديد لمتولي سدانة محافظة القدس، خرج مهدي عزيزيان، النائب السابق للمتولي بالتنسيق مع مرتضى بختياري النائب الحاليّ للمحافظة من إيران، وحسب المصادر الإخبارية لـ”آمد نيوز”، خرج عزيزيان، الذي كان يتولى نائب محافظة القدس الرضوية، وعضو هيئة الأمناء للمحافظة، والمستشار الفعلي العمراني لمتولي السدانة الحاليّ إبراهيم رئيسي، من الدولة قبل 6 أشهر.
وذكر مصدر مطلع أنه بعد وفاة طبسي رجّح السادة أن يمنعوا أبناءه ومهدي عزيزيان من الخروج من الدولة فقط احترامًا لطبسي، وبعد مدة يجري التحقيق في مِلَفَّاتهم المالية، وصدر آخر شيك بمبلغ 360 مليون تومان بوصفه تسوية حسابات دُفع لمهدي عزيزيان، وبعد مدة استدعى مرتضى بختياري، الذي كان المدَّعي العامّ للثورة في مشهد وبعد ذلك وزير العدل في عهد محمود أحمدي نجاد، وهو حاليًّا نائب متولي السدانة، مهدي عزيزيان شخصيًّا، واستجوبه.
كان من المقرر أن التعامل معه، لكن يبدو أنهم توصلوا إلى هذه النتيجة، وهي الخروج من الدولة، حتى لا يحدث ضجيج حول عواقب قضايا الاختلاسات المالية لمحافظة القدس الرضوية.
جدير بالذكر أن قبل ذلك فرّ محمود رضا خاوري المدير التنفيذي الأسبق لبنك “ملي” والمتهم الأول باختلاس 3 آلاف مليار تومان، بنفس الطريقة من قبل غلام حسين محسني إجئي، ويزدي المساعد الاقتصادي بوزارة الاستخبارات إبان وزارة حيدر مصلحي.
وأعلنت محافظة القدس الرضوية منذ ساعات عبر بيان، أن عزيزيان شقيق زوجة طبسي، لم يتولَّ أي مسؤولية في عهد رئيسي، في حين كان نائبًا لطبسي.
يأتي تكذيب عدم شغل عزيزيان لوظيفة في عهد رئيسي، في الوقت الذي عيّنه فيه متولي السدانة الجديد في تاريخ 22 مايو 2016، مستشارًا عمرانيًّا وعضو هيئة أمناء محافظة القدس الرضوية.

تعليقات (0) إرســال التعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.*

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

x
تطبيق مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان